سبب ‏استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال وعلاجها

سبب ‏استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال ما هي الإجراءات اللازمة عادة ما تكون درجة الحرارة المرتفعة علامة على أن جسم الطفل يحاول المقاومة، يصاب بعض الأطفال والرضع بارتفاع في درجة الحرارة لأسباب عديدة. لكن يجب السيطرة عليه حتى يختفي هذا الارتفاع بسرعة كبيرة لأنه قد يسبب مشاكل كثيرة، ولكن ما هو استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال؟ ما هي الإجراءات اللازمة؟

استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

في حالة استمرار درجة الحرارة عند الأطفال، يجب الانتباه إلى عمر طفلك، لأنه إذا كان عمر طفلك أقل من شهر واحد ويعاني من ارتفاع مستمر في درجة الحرارة، فيجب عليك الاتصال فوراً بطبيب طفلك المختص، ولكن في في حالة الأطفال الأكبر سنًا، جرب هذه النصائح:

  1. اغسل الطفل بالماء الفاتر. ويجب عليك دائمًا التحقق من درجة حرارة الماء عن طريق اختباره على المعصم قبل وضعه على جسم طفلك.
  2. ضع طبقات خفيفة من الملابس على جسم طفلك.
  3. أعط الطفل ما يكفي من السوائل لتجنب الإصابة بالمرض. يجب أن تكون هذه السوائل من حليب الأم، أو الحليب الاصطناعي، أو المحلول الكهربائي، أو الماء العادي، حسب عمر الطفل. لذا فإن طلب التعليمات من طبيب طفلك يسهل هذه العملية.
  4. إذا كان عمر الطفل أكبر من 6 أشهر، فيمكن إعطاء طفلك إما أسيتامينوفين خاص للأطفال أو إيبوبروفين خاص للأطفال.
  5. لا ينبغي أبدًا إعطاؤه للأطفال المعرضين لخطر الإصابة بحالة خطيرة تسمى متلازمة راي.
  6. لا ينبغي إعطاء الطفل الذي يقل عمره عن 6 أشهر أي أدوية تحتوي على الإيبوبروفين.
  7. إذا استمرت درجة الحرارة عند الأطفال، فاتصل بطبيب متخصص للحصول على المشورة.

تحقق من دقة قياس درجة الحرارة

إذا كنت تستخدم مقياس حرارة رقميًا في إبط طفلك واتبعت تعليمات الشركة حول كيفية استخدامه، فمن المرجح أن تحصل على قراءة دقيقة.

هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تغير دقة القراءة قليلاً مثل، في حالة طفلك:

  • ملفوفة بإحكام في بطانية.
  • إنه في غرفة دافئة جدا.
  • إنه شديد النشاط أو يتحرك كثيرًا ولديه طاقة.
  • امسك وعاءًا دافئًا.
  • يرتدي الكثير من الملابس.
  • في هذه الحالة، خذ حمامًا واتركه يبرد لبضع دقائق، لكن لا تدعه يرتجف، ثم قس درجة حرارته مرة أخرى لمعرفة ما إذا كان هناك أي تغيير.

أدوية الحمى الآمنة للأطفال

في حالة استمرار ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال يمكن استخدامه، وهناك نوعان من أدوية الحمى الآمنة للأطفال:

  • الأسيتامينوفين هو الدواء الوحيد المعتمد لخفض الحمى للأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر.

  • ايبوبروفين: يتمتع الإيبوبروفين ببعض المزايا مقارنة بالأسيتامينوفين للأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر. هذه المزايا هي:

    • فعاليته تستمر ما بين ست وثماني ساعات.
    • قد يقلل من التورم الناتج عن التسنين والتهابات الأذن لما له من خصائص مضادة للالتهابات.
    • قد يكون الأطفال المصابون بالربو أو الأزيز المتكرر هو الخيار الأفضل.

قد تكون الحمى مخيفة عندما تستمر في طفلك، لكن ضع في اعتبارك أنها علامة على نظام المناعة الصحي لطفلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *