حل مشكلة الاجازة في المنتجعات السياحية في العيد

حل مشكلة الاجازة في المنتجعات السياحية في العيد يأتي هذا العام في فصل الصيف ويتقاطع مع العطلة المدرسية والحرارة، لذلك تختار العديد من العائلات العربية قضاء بعض الوقت في أحد المنتجعات السياحية.

يختار الكثيرون الإقامة في منتجعات شاملة كليًا، أو إقامة كاملة تشمل جميع الوجبات والمشروبات على حساب الإقامة.

إنها مريحة واقتصادية وآمنة، خاصة للعائلات التي لديها أطفال. يضمن الآباء أن أطفالهم يتلقون جميع الخدمات في مكان واحد آمن حتى لا تكون هناك حاجة للخروج.

ملامح كارثة التغذية

لكن مع كل المتعة التي تنتظر الأسرة في هذه الأماكن، قد تكون خاصة للأفراد الذين لا يستطيعون التحكم في عملية تناول الطعام والحلويات.

عندما يكون الطعام وفيرًا، قد يفرط الشخص في تناول الطعام حتى لو كان ممتلئًا، خاصةً عندما لا ينقطع الطعام والشراب ويبدو أنه مجاني (على الرغم من أن الحقيقة خلاف ذلك).

هناك أشخاص يقيمون في هذه المنتجعات يشعرون بضرورة الاستفادة مما يحتويه المنتجع والخدمات التي يقدمها، ويفخرون بذلك في النهاية.

والنتيجة هي تحويل إجازة العيد في المنتجع إلى سلسلة لا نهاية لها من الطعام والحلويات والفواكه والآيس كريم وغيرها، خاصة إذا علمنا أن معظم المنتجعات الخمس نجوم تقدم:

  • ثلاث وجبات رئيسية.
  • استراحات طفيفة وقهوة وكعك تصل إلى 3 مرات في اليوم.
  • يسعد الضيوف أيضًا بالطعام “المجاني” في جميع أنحاء مرافق المنتجع من حمامات السباحة إلى شاطئ البحر وحتى غرف ألعاب الأطفال.

وبهذه الإجازة تتحول إلى عملية استهلاك طعام بلا توقف، مما يؤثر على الأسرة بأكملها، واضطرابات معوية، وجشع، ناهيك عن السلوك غير اللائق.

العوامل التي يمكن أن تجعل إجازات المنتجع سيئة

فيما يلي بعض العوامل التي يمكن أن تجعل هذا النوع من إجازة الخدمة الكاملة أمرًا سيئًا:

1- الحد الأدنى من الفعاليات والأنشطة

في أيام الإجازات العادية، ينقسم اليوم إلى فترات وبرامج مختلفة تشمل الزيارات السياحية والتجول في المدينة أو المنطقة التي نزورها والتسوق وحتى البحث عن مطعم لتناول طعام الغداء أو العشاء.

ومع ذلك، في هذا النوع من الإجازات، عادة لا توجد برامج وأنشطة محددة تقوم بها الأسرة خلال النهار، باستثناء انتظار الإفطار والغداء والعشاء، والتهام ما هو لذيذ بين الوجبات الرئيسية.

يمكن للعائلة ممارسة الأنشطة الخفيفة والمشتركة على الشاطئ، أو اللجوء إلى استئجار قارب أو منطاد بحري، أو الخروج في رحلة سفاري والاكتفاء بالماء حتى انتهاء الفعالية ووصول موعد الوجبة التالية.

2- مرطبات لا حصر لها في المسبح

من الأشياء التي نلاحظها، على سبيل المثال، في حمامات السباحة في هذه الحالات، تحول الكافتيريا المرطبات المفتوحة لضيوف المنتجع لغرض، وليس مجرد وسيلة للترطيب من أجل تخفيف عبء التوتر. .

يتنمر الأطفال (خاصة الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 10 سنوات) على النادل بطلباتهم اللامتناهية لتناول المشروبات، مما يتسبب في حدوث فوضى في المسبح ويمنع بقية الضيوف من الاستمتاع بوقتهم وطلب المرطبات.

يمكن أن تؤدي الفوضى حول المسبح إلى الانزلاق والسقوط وحتى الغرق في المياه العميقة. ينبغي في هذه الحالة ضرورة التصرف بحذر ومسؤولية في هذه الأماكن.

3- مصيدة الطعام اللانهائية

عند دخول قاعة الطعام في اليوم الأول من الإجازة، قد نعتقد أننا دخلنا جنة من أشهى المأكولات والحلويات والمشروبات بأنواعها، وأنه يمكننا تناول كل هذا بحرية وبنفس واحد دون مشاكل.

لكن الحقيقة أننا دخلنا في فخ يصعب الخروج منه، وخاصة أطفالنا الذين يريدون بالطبع وضع كل شيء في طبقهم وتذوقه وعدم الاستفادة من أي عنصر غذائي واحد.

من المهم أن نلاحظ هنا أنه لكي تتمكن من طهي كميات ضخمة من الطعام، غالبًا ما تلجأ الفنادق إلى مواد كيميائية رخيصة الثمن، وخاصة مثبتات الطعام الخاصة بالصلصات والسلطات.

كما تستخدم الأصباغ الكيماوية المفرطة للحلويات والجيلاتين بأنواعها، لذا يمكنك تخيل كمية المركبات غير الصحية التي تنتج عن ذلك!

حل مشكلة الاجازة في المنتجعات السياحية

لا يكمن الحل في حرمان أنفسنا وأطفالنا من متعة العطلة، لكن الجسم يحتاج مع ذلك إلى الاسترخاء وجمع الطاقات لما ينتظره بعد العطلة.

لذلك، قبل الوقوع في مصيدة البوفيهات المفتوحة في المنتجعات، يفضل استخدام تقنية التخطيط المسبق، أي كما يلي:

  1. إذا كنت ستقضي 4 أيام على سبيل المثال، صدقنا أن جميع مكونات البوفيه ستتغير قليلاً، لذا حاول تذوق الأطباق المختلفة يوميًا وليس كلها مرة واحدة.
  2. ليس من المقدس أن تحضر “طقوس” الوجبات الرئيسية الثلاث، حاول تناول وجبات غداء خفيفة أو عشاء خارج الفندق.
  3. متى يجب فصل المقبلات والسلطات والوجبة الرئيسية والحلويات وعدم خلطها في نفس الطبق.
  4. عند التوجه إلى السلطات والمقبلات، يجب أن تأخذ طبقًا صغيرًا وتملأه بـ 2-3 مكونات فقط، واحد منها فقط دهني (المايونيز).
  5. عند التوجه إلى الوجبات الرئيسية، احرص على عدم إضافة أكثر من 3 مكونات في الطبق، ومنها:
    • مصدر البروتين: اللحوم والدجاج والأسماك (شريحة واحدة فقط).
    • المصدر (أرز / مكرونة) كوب واحد فقط.
    • : سوتيه او اسيوي مقدار كوب واحد فقط.
  6. عند التوجه للحلويات، يكفي وضع صحنين متوسطين على المائدة لعائلة مكونة من 5 أفراد، بحيث:
    • الطبق الأول يحتوي على 5 حلويات متنوعة.
    • الطبق الثاني يحتوي على 5 حبات مختلفة من الفاكهة.
  7. تنظم معظم المنتجعات برامج ترفيهية وعروض غنائية بعد العشاء. تذكر أنك تناولت العشاء قبل ذلك بقليل ولا داعي لعيد آخر لمرافقة العرض. يفضل الاكتفاء بالعصير أو مشروب خفيف.
اقرأ أيضا …

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *