كيف يتم فحص العصب الحائر المسبب للاغماء

كيف يتم فحص العصب الحائر المسبب للاغماء وفي هذا ما سنناقشه في هذا المقال:

كيف يتم فحص العصب الحائر

يُفحص العصب المبهم باختبار يُعرف باسم اختبار الطاولة المائلة.

يقوم هذا الفحص بالكشف عن العيب الذي يؤدي إلى الإغماء لسبب غير معروف وخاصة عند الوقوف والذي قد يكون ناجماً عن مشاكل في العصب المبهم الذي يعمل على تغذية القلب، وقد تؤدي بعض مشاكله إلى انخفاض ضغط الدم ومعدل ضربات القلب مما يؤدي إلى الإغماء عند تغيير الوضع من الجلوس إلى الوقوف.

يعتمد هذا الفحص على قياس كل من معدل ضربات القلب وضغط الدم عن طريق تغيير الأوضاع، حيث يوضع الشخص على السرير ثم يتم تحريك السرير ليقف المريض، ثم قد ينخفض ​​الضغط أو قد ينخفض ​​معدل ضربات القلب، وهذا يؤدي إلى حالات الإغماء، ويعود الفراش مسطحًا كما كان لاستعادة الوعي، يتم عمل المريض على النحو التالي:

  1. استلق على السرير واسترح لمدة 15 دقيقة.
  2. توصيل أسلاك لتخطيط القلب الكهربائي وقياس ضغط الدم.
  3. قم بإمالة السرير 30 درجة واتركه هناك لمدة 2-3 دقائق.
  4. قم بإمالة 45 درجة واستمر في ذلك لمدة 2-3 دقائق، ثم قم بإمالتها بمقدار 70 درجة لمدة 45 دقيقة.
  5. سجل قياس كل من الضغط ومعدل ضربات القلب خلال هذه الأوضاع.
  6. في حالة عدم تسجيل معدل ضربات القلب أو معدل ضربات القلب أثناء تغيير موضع السرير، يقوم الطبيب بإعطاء الدواء عن طريق الوريد لزيادة ضغط الدم أثناء الاستلقاء ثم إعادة وضع السرير مرة أخرى.

غالبًا ما يستغرق هذا الفحص 90 دقيقة كحد أقصى لإكماله، اعتمادًا على حالة المريض وشدة الأعراض.

ماذا يحدث قبل فحص العصب الحائر

بعد أن ننتهي من الحديث عن إجابة السؤال “كيف يتم فحص العصب الحائر ” ننتقل للحديث عن الأشياء التي يجب القيام بها قبل إجراء هذا الفحص، ومنها:

  1. الامتناع عن تناول الطعام قبل العملية بساعتين إلى ثماني ساعات، لأن بعض الأشخاص قد يواجهون صعوبة عند الانتقال من الوضع الأفقي إلى الوضع الرأسي أثناء الفحص.
  2. أخبر الطبيب قبل بدء الفحص بالأدوية التي تتناولها حتى يقرر أي الأدوية يجب تناولها ليلة الفحص والأدوية التي يجب تناولها في الصباح.
  3. تأكد من وجود شخص ما ليقلك بعد انتهاء الفحص.

ماذا تشير نتائج فحص العصب الحائر

بعد الاجابة على سؤال كيف يتم فحص العصب المبهم؟ ننتقل للحديث عن تفسير نتائجه سواء كانت إيجابية أو سلبية:

1. النتائج السلبية

تشير هذه النتائج إلى أنه عندما لا ينخفض ​​ضغط الدم كثيراً أو قليلاً، لا يستطيع الفحص الكشف عن السبب الذي يؤدي إلى مشاكل الإغماء، لكن هذا لا يشير إلى وجود المشكلة، لذلك قد يطلب الطبيب فحوصات أخرى مثل اختبار هولتر لتتمكن من معرفة السبب الحقيقي لذلك.

2. نتائج إيجابية

والنتائج الإيجابية هي التغير في ضغط الدم ومعدل ضربات القلب عند تغيير موضع السرير أثناء الفحص من أفقي إلى رأسي أو عند الإغماء مع تغيير وضعية السرير.

ما هي مخاطر فحص العصب الحائر

بعد الاجابة على سؤال كيف يتم فحص العصب الحائر وكيفية الاستعداد لها والتحدث عن نتائجه، ننتقل للحديث عن مخاطر هذا الفحص، والتي تشمل ما يلي:

  • الإغماء، ولكن عادة ما يتم التخطيط لهذا الإغماء، ويتم إمالة السرير إلى وضع أفقي فور الإغماء حتى يتمكن الشخص من استعادة وعيه.
  • دوار أو.
  • انخفاض أو.
  • غثيان؛
  • زيادة معدل ضربات القلب أو تغير في إيقاع النبض.

اعتمادًا على حالة الشخص الصحية، قد تكون هناك مخاطر أخرى مرتبطة بهذا الفحص، لذلك من الأفضل مناقشة مخاوفك مع الطبيب قبل الفحص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *