ما هو كستناء الحصان أهم فوائده واستخداماته

ما هو كستناء الحصان أهم فوائده واستخداماته دعونا نتعرف على ما يلي عن كستناء الحصان، وأهم المعلومات المتعلقة به:

ما هو كستناء الحصان؟

كستناء الحصان هي ثمار تنمو على أشجار نبات اسمه العلمي Aesculus hippocastanum.

تحتوي ثمار كستناء الحصان على قشور خضراء تحتوي على أشواك، وعادة ما يحتوي لب الثمرة على بذرة شبيهة بالبذور، وهذه البذرة هي الجزء الرئيسي الذي يستخدم لاستخراج المواد التي قد يكون لها العديد من الفوائد العلاجية.

تتمتع كستناء الحصان بعدة مزايا أبرزها:

  • تحتوي بذور وأزهار ولحاء شجرة كستناء الحصان على مواد شديدة السمية، لذلك لا ينصح بتناول ثمار كستناء الحصان النيئة أو أي جزء آخر من الشجرة، ولكن من الممكن استخدام كستناء الحصان في بعض وصفات الطب البديل بعد معالجته بطريقة معينة تجعله مناسبًا للاستهلاك الآدمي.
  • تتغير نسب المواد المفيدة الموجودة في بذور كستناء الحصان حسب درجة نضج الثمرة، لذلك يفضل استخدام الثمار الناضجة فقط لصنع المستخلص الطبي.
  • أحد المواد الفعالة في بذور كستناء الحصان هو الأيسين، الذي له دور علاجي فعال.

فوائد واستخدامات كستناء الحصان

فيما يلي قائمة بأهم الفوائد المحتملة لكستناء الحصان:

1. القصور الوريدي المزمن

وجد أن استخدام مستخلص بذور كستناء الحصان قد يساعد في علاج ومقاومة القصور الوريدي المزمن أو ما يسمى، حيث تحتوي البذور على مواد قد تساعد في تخفيف بعض الأعراض المصاحبة لهذا المرض، مثل: الانتفاخ والحكة. وألم في القدمين.

قد تكون فعالية كستناء الحصان في مكافحة هذه الحالة بنفس فعالية الجوارب الضاغطة التي تستخدم عادة لتخفيف الأعراض لدى الأشخاص المصابين بالقصور الوريدي المزمن.

2. تحسين مستويات الخصوبة عند الذكور

وجد أن تناول مستخلص بذور كستناء الحصان بجرعات محددة مرتين يوميًا لمدة شهرين متتاليين قد يساعد في ما يلي:

  • الوقاية من حالات العقم الناتجة عن تكوين انتفاخات قريبة، وذلك بسبب قدرة كستناء الحصان على تقليل شدة التورم.
  • تحسين العدد وتحسين الصحة العامة.

3. تقليل التورم والالتهابات

لقد ثبت أن تناول جرعات محددة من مستخلص كستناء الحصان بانتظام قد يساعد في تقليل التورم والالتهابات، وخاصة تورم القدمين، لأن كستناء الحصان يحتوي على مواد قد تساعد في ما يلي:

  • راحة بعد الجراحة.
  • مقاومة تورم القدمين الناجم عن الدوالي.
  • تقليل تورم المفاصل.
  • التقليل من شدة الالتهابات المصاحبة للحالات التالية:
    • الإصابات الرياضية.
    • مرض الأكزيما.
    • .

ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن هذه الفوائد المحتملة لا تزال قيد البحث والدراسة ولم يتم إثباتها بالكامل بعد.

4. امتلاك مزايا أخرى

قد يكون لكستناء الحصان العديد من الفوائد الصحية المحتملة الأخرى التي لا تزال قيد البحث والدراسة، مثل:

  • تساهم في مقاومة بعض الأنواع وتحفيز موت الخلايا السرطانية خاصة في الأنواع التالية:
    • سرطان عنق الرحم.
    • سرطان الثدي.
    • سرطان الدم.
  • الوقاية من بعض الأمراض المزمنة، وذلك لأن كستناء الحصان يحتوي على نسبة جيدة من.
  • زيادة الفعالية عند تناوله مع خلاصة كستناء الحصان.
  • تحسين التئام الجروح والتعافي.
  • منع ظهور علامات شيخوخة الجلد، مثل:
  • المساهمة في علاج البواسير.

اضرار ومضاعفات كستناء الحصان

قد يتسبب استخدام كستناء الحصان في عدد من المضاعفات الصحية والأذى لبعض الأشخاص، وفيما يلي قائمة بأهمها:

  • حكة.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي
  • ألم عضلي.
  • .
  • غثيان.
  • .
  • رد فعل تحسسي؛
  • التفاعلات العكسية مع بعض أنواع الأدوية، مثل:
    • بعض أنواع مميعات الدم.
    • .
    • بعض أدوية السكري.
    • أدوية مضادة للإلتهاب خالية من الستيرود.
  • المضاعفات الصحية للمجموعات التالية:
    • مرضى السكري.
    • الأشخاص المصابون بأمراض الدم.
    • الأشخاص المصابون بأمراض الكبد أو الكلى.
    • النساء الحوامل والمرضعات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *