ما هي أسباب كسر الكاحل ماذا يجب أن تعرف عنه

ما هي أسباب كسر الكاحل ماذا يجب أن تعرف عنه كسر الكاحل هو حالة صحية تحدث عند كسر واحد أو أكثر من عظام الكاحل الثلاثة، الظنبوب، الشظية، والكاحل.

كسر الكاحل هو إصابة مؤلمة للغاية يمكن أن يعاني منها الشخص بسبب حساسية هذا العظم، ويحدث لأسباب مختلفة، مثل: التواء من الانزلاق، أو السقوط، أو حادث سيارة.

أعراض كسر الكاحل

من الممكن سماع كسر الكاحل وقت الإصابة، مثل طقطقة أو طحن، وتترافق هذه الإصابة مع بعض الأعراض المختلفة، وهي:

  • ألم حاد وشديد.
  • تورم في منطقة الكاحل.
  • حساسية في المنطقة.
  • ظهور في منطقة الإصابة.
  • صعوبة في المشي أو حتى تحريك القدم.
  • صعوبة في تحمل الوزن.
  • التواء القدم أو الخلع.
  • الشعور بالدوار من شدة الألم.
  • يخرج العظم من الجلد.
  • يحدث النزيف إذا ثقب العظم الجلد.
  • ينتشر الألم والتورم إلى أجزاء أخرى من القدم أو باتجاه الركبة.

أسباب كسر الكاحل

عادةً ما يكون السبب الأكثر شيوعًا لكسر الكاحل هو الإصابة، ولكن يمكن أيضًا أن تكون نتيجة ضربة مباشرة في الكاحل.

تشمل الأشياء الأخرى التي قد تزيد من خطر الإصابة بكسر في الكاحل ما يلي:

  • التعرض لحوادث السيارات التي يمكن أن تسبب كسر في الكاحل مما يتطلب التدخل الجراحي في معظم الحالات.
  • السقوط أو السقوط الذي يؤدي أحيانًا إلى كسر عظام كاحلك نتيجة للوزن والضغط على الكاحل نتيجة هذا السقوط.
  • قد يعرضك المشي الخاطئ لكسر في الكاحل إذا وضعت قدمك بشكل غير صحيح، مما قد يؤدي إلى التواء كاحلك أو الخروج من وضعه الطبيعي عندما تضع وزنك بالكامل عليها.
  • ممارسة بعض الرياضات وخاصة التي تتطلب حركة مكثفة مثل: كرة القدم أو كرة السلة.
  • زيادة النشاط الرياضي بشكل مفاجئ وهذا ينطبق على الجميع سواء الرياضيين أو أولئك الذين بدأوا ممارسة الرياضة للتو.
  • وجود مشكلة صحية من أهمها.

أنواع إصابات كسر الكاحل

يعتمد نوع وشدة كسر الكاحل على مقدار القوة التي تسببت بها. تشمل أنواع الإصابات ما يلي:

  • كسر الكعب الوحشي

يحدث هذا الكسر في الجزء السفلي من الشظية، والذي يتضمن المقبض العظمي خارج الكاحل والذي يُسمى بالكعب الجانبي، وهو الأكثر شيوعًا.

  • كسر الكعب الإنسي

يحدث هذا الكسر في نهاية الساق، وهذا الكسر يتطلب عملية جراحية لأن بطانة العظم تنثني في مكان الكسر وقت الإصابة وتمنع العظم من الالتئام.

  • كسر في الكاحل ثنائي القطب

يشمل هذا الكسر كلا من قبضة الكاحل، والتي تشمل عظم الشظية والقصبة. تتطلب هذه الإصابة جراحة لإصلاحها، وهي ثاني أكثر أنواع كسر الكاحل شيوعًا.

  • كسر الكاحل (ثلاثي الأضلاع)

يتضمن هذا النوع من الكسور كسورًا في ثلاثة جوانب من الكاحل: الكعب الإنسي للظنبوب، والكعب الجانبي، والذيل الخلفي.

  • كسر بيلون

هو كسر في سقف الكاحل، أي الجزء المركزي من أسفل الساق. هذه إصابة ناتجة عن ارتفاع الطاقة، وعادة ما تنتج عن السقوط من ارتفاع.

  • كسر ميزونيف

تتضمن هذه الحالة إصابتين، التواء في الكاحل وفي الجزء العلوي من الشظية بالقرب من الركبة. يحدث هذا الكسر في الغالب عند السقوط أثناء الدوران وهو شائع بين لاعبي الجمباز والمتزلجين.

علاج كسر الكاحل

في حالة حدوث كسر في الكاحل من المهم استشارة الطبيب على الفور، خاصة إذا كانت الإصابة ناجمة عن حادث سيارة وظهر العظم من القدم.

في حالات أخرى وحتى تلقي المساعدة الطبية، قد تساعد العلاجات الخفيفة التالية في تخفيف الألم:

  • وضع الثلج، لأن وضع الثلج يمكن أن يقلل التورم والألم فور الإصابة.
  • لا تضع عليها أي وزن.
  • وضع قطعة ضاغطة في حالة حدوث نزيف نتيجة الإصابة.

تشمل العلاجات الأخرى ما يلي:

  • أحذية المشي أو.
  • استخدم العكازات لتخفيف الوزن عن الكاحل المكسور.
  • التخفيض، أي إعادة العظم المكسور إلى مكانه إذا كان يتحرك.
  • الجراحة، حيث قد يستخدم الجراح قضبانًا أو براغيًا أو ألواحًا معدنية لإعادة تنظيم العظام.

كيفية منع حدوث كسر في الكاحل

فيما يلي بعض الطرق لمنع حدوث كسر في الكاحل:

  • دائما ارتداء.
  • استبدل الأحذية الرياضية بانتظام.
  • ابدأ بممارسة الرياضة بانتظام دون ممارسة الكثير من الضغط على عظام الجسم.
  • تقوية عضلات الكاحل. إذا كنت عرضة لحدوث التواء في الكاحل، فاطلب من طبيبك ممارسة التمارين لتقوية عضلات الكاحل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *