ما هي أسباب كسل الغدة الدرقية أعراضها وعلاجها

ما هي أسباب كسل الغدة الدرقية أعراضها وعلاجها قصور الغدة الدرقية هو مرض يؤثر سلبًا على العديد من الوظائف الحيوية في الجسم. والتفاصيل هي على النحو التالي:

ما هو كسل الغدة الدرقية

قصور الغدة الدرقية (أو) هي حالة لا تستطيع فيها الغدة الدرقية إنتاج كميات كافية من هرمونات الغدة الدرقية التي يحتاجها الجسم.

الغدة الدرقية هي غدة صغيرة جدًا تقع في منطقة الرقبة، وتنتج هرمونات مسؤولة عن العديد من الوظائف والوظائف الحيوية في الجسم، حيث تساعد هذه الهرمونات في تنظيم مستويات الطاقة في الجسم ومعدل ضربات القلب والعديد من الأشياء الأخرى.

أسباب كسول الغدة الدرقية

غالبًا ما تظهر مشاكل قصور الغدة الدرقية نتيجة ضعف عام أو العديد من العوامل والعوامل الأخرى، وأهمها:

1- الضعف ومشاكل المناعة

قد تتسبب مشاكل المناعة في قيام الجسم بمهاجمة الغدة الدرقية عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى إضعافها وكسلها، خاصة بسبب مهاجمة المناعة للغدة الدرقية، والتي تعتبر مرضًا وراثيًا.

2- بعض الأدوية والعلاجات

بعض العلاجات التي قد يخضع لها الشخص يمكن أن تسبب كسل الغدة الدرقية، وخاصة ما يلي:

  • الأدوية التي تحتوي على اليود، والتي تستخدم غالبًا لعلاج فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • والتي تستخدم عادة لمحاربة السرطان وخاصة سرطان العنق والليمفوما.
  • الأدوية المستخدمة في علاج: أمراض القلب والأمراض النفسية والسرطان وعلم الأوبئة.

3- استئصال الغدة الدرقية

إذا تم استئصال الغدة الدرقية واستئصالها بالكامل، فقد يصاب المريض بالحالة بشكل طبيعي نتيجة لحالة الغدة الدرقية.

4- أسباب غير شائعة

العوامل التالية غير الشائعة قد تسبب قصور الغدة الدرقية:

  • .
  • يولد الطفل بحالة خلقية في الغدة الدرقية.
  • مشاكل الغدة النخامية.

أعراض كسول الغدة الدرقية

وهذه هي أهم أعراض كسول الغدة الدرقية التي قد تظهر على المريض:

  • (تعب).
  • تورم الوجه؛
  • إمساك؛
  • .
  • زيادة الوزن.
  • جفاف الجلد.
  • ألم مستمر في المفاصل والعضلات.
  • أو غير منتظم.
  • تباطؤ ضربات القلب.
  • عدم القدرة على تحمل البرد.
  • كآبة.
  • مشاكل الخصوبة والإنجاب.
  • فقدان أو نقص الرغبة الجنسية.
  • .

تشخيص كسول الغدة الدرقية

عادة ما يتم تشخيص مرض الغدة الدرقية بعد خضوع المريض لمجموعة من الإجراءات الطبية والصور والتحليلات التي تشمل ما يلي:

  • فحص التاريخ الطبي الكامل للمريض.
  • اختبارات الدم المختلفة.
  • .

حيث لا يتم الاعتماد فقط على الأعراض الظاهرة في تشخيص الإصابة، بل يتم استبعاد بعض الأمراض أولاً والتأكد من أنها ليست السبب الرئيسي وراء الأعراض الظاهرة، حيث أن الأعراض الظاهرة لا تكفي لإجراء التشخيص.

علاج كسول الغدة الدرقية

بعد الحصول على التشخيص المناسب، يتم عادة استخدام عدة طرق لعلاج الحالة، على النحو التالي:

1- العلاج الرئيسي

يُعطى المريض دواء يطابق عمل هرمونات الغدة الدرقية التي لم تعد الغدة قادرة على إنتاجها كما ينبغي، ويطلب من المريض تناوله عادة على معدة فارغة في الصباح.

في كثير من الحالات، قد يقوم الطبيب بتعديل جرعات أدوية الغدة الدرقية حسب حالة المريض وتطوره، حيث يطلب من المريض إجراء الفحوصات كل بضعة أسابيع، لمواصلة عملية تعديل الجرعة حتى الوصول إلى الجرعة المناسبة للمريض. .

2- مكمل اليود

نظرًا لأن الغدة الدرقية قد تكون ناتجة عن نقص في الجسم، فقد يُطلب من المريض تناول اليود بانتظام وبجرعات محددة تحت إشراف طبي لتحسين مسار العلاج والسيطرة على الأعراض.

3- أغذية الدايت

يجب اتباع نظام غذائي معين أثناء علاج الغدة الدرقية لتحسين حالة المريض، حيث يتم مراعاة القواعد التالية:

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على اليود أو مكملات اليود إذا كان مريض الغدة الدرقية ناقص النشاط مصابًا بمرض هاشيموتو.
  • نظام غذائي غني بالخضروات والفواكه والبروتينات الحيوانية والبقوليات وخاصة العدس.
  • قلل من استهلاك المنتجات، لأنها قد تعيق امتصاص أدوية الغدة الدرقية الكسولة.
  • يفضل تناول أدوية الغدة الدرقية بعد أو قبل ساعات من تناول وجبة تحتوي على ألياف غذائية، لأن الألياف الغذائية قد تعيق امتصاص الدواء.

مضاعفات قصور الغدة الدرقية

إذا لم يتلق الشخص المصاب بقصور الغدة الدرقية العلاج في الوقت المناسب، فقد يتسبب ذلك في ما يلي:

  • فقدان السمع التام.
  • فقر دم.
  • ترقق شديد في شعر فروة الرأس والحاجبين.
  • .
  • مشاكل في ضربات القلب.
  • تضخم القلب أو فشله التام.
  • احتباس السوائل حول الرئتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *