ما هو ‏علاج ألم الأسنان للحامل

ما هو ‏علاج ألم الأسنان للحامل قد تعاني المرأة الحامل من وجع في الاسنان فكيف تعالج الحامل وجع الاسنان؟ ولكن قبل ذلك ماذا تفعل الحامل للحفاظ على صحة أسنانها؟

طرق عناية الحامل بأسنانها

أفضل طريقة لتقليل فرصة الإصابة بألم الأسنان للمرأة الحامل هي اتباع عادات صحية للعناية بالأسنان والعناية بالفم، والتي تشمل:

  1. لا تتجاهل أيًا من العادات الصحية مثل تنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًا واستخدام المنطقة بين أسنانك
  2. غسول الفم بمحلول يحتوي على ملعقة صغيرة من كوب الماء المذاب
  3. زيارة طبيب الأسنان أثناء الحمل بشكل دوري لعمل ما هو ضروري لتجنب أي مشاكل وإبلاغه بحدوث الحمل.
  4. تقليل السكريات والنشويات والكربوهيدرات أثناء الحمل.

إذا كانت المرأة الحامل تعاني من ألم شديد في الأسنان لا يمكن تحمله، فعليها مراجعة طبيب أسنانها وإبلاغه لتحديد سبب وجع الأسنان وعلاجه.

يجب أن نلاحظ في هذه الحالة أن زيارة طبيب الأسنان ليست خطيرة على المرأة الحامل، بل بالعكس ينصح بزيارة طبيب الأسنان.

هل يؤثر الحمل على صحة أسنان الحامل

قد يكون من النادر أن يؤثر الحمل على صحة أسنان المرأة، ويمكن تجنب ذلك من خلال المراقبة المستمرة لصحة الأسنان وممارسة العادات الصحية الجيدة.

يمكن أن يؤثر الحمل على صحة أسنان المرأة الحامل بهذه الطرق:

  1. التهاب اللثة أثناء الحمل، والذي قد يحدث نتيجة تغير تتعرض له المرأة الحامل. إذا تُركت دون علاج، فقد تكون خطيرة للغاية.
  2. أكثر عرضة للتسوس من ذي قبل. قد تكون المرأة الحامل أكثر عرضة لعدة أسباب، فقد تأكل وتستهلك الكربوهيدرات أكثر من المعتاد، وقد يؤدي الغثيان والقيء إلى زيادة تعرض الأسنان للأحماض، مما قد يؤدي إلى تآكل طبقة مينا أسنانها.
  3. أورام الحمل، وهي أورام تظهر على اللثة وتظهر عادة في الثلث الثاني من الحمل، وعادة ما تختفي بعد ولادة الطفل.
  4. تناول بعض الأدوية. يجب أن تتأكد المرأة الحامل من معرفة الطبيب البشري بجميع الأدوية الموصوفة لها وأنه يتعاون مع طبيب أمراض النساء حول نوع الوصفات والأدوية للحفاظ على صحتها وصحة جنينها.

العلاجات الممكنة للحوامل لعلاج آلام الأسنان

علاج وجع الاسنان للمرأة الحامل، هناك العديد من الإجراءات التي قد تخضع لها المرأة الحامل في رحلة علاج وجع الاسنان، ومنها:

  • العلاجات المنزلية لألم الأسنان أثناء الحمل

إذا قام طبيب أسنانك بتأجيل علاج الأسنان لامرأة حامل، فهناك الكثير الذي يمكنها القيام به لتخفيف آلامها في المنزل:

  1. في البداية، يمكنك تقليل التعرف على الأطعمة والمشروبات التي تؤدي إلى تفاقم المشكلة.
  2. تعاني بعض النساء الحوامل من حساسية تجاه الأطعمة أو المشروبات الساخنة، بينما يعاني البعض الآخر من حساسية تجاه الأطعمة أو المشروبات الباردة. غسول الفم الذي يحتوي على الكحول قد يزيد الألم في هذه الحالة.
  3. قد يؤدي شطف فمك بالماء الدافئ والملح إلى التخفيف من التورم والالتهاب. أو استخدام مادة باردة على الخد الخارجي تعمل على تقليل الالتهاب.

اسأل طبيبك أو طبيب الأسنان عما إذا كان من الآمن تناول المطهرات أو مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية وما إذا كان من الآمن استخدامها أثناء الحمل.

  • تخدير موضعي لتخفيف وعلاج وجع الاسنان للحامل

إذا احتاجت المرأة الحامل أثناء الحمل إلى حشو أو خلع أو قلع أسنانها، فلا داعي للقلق بشأن تأثير الأدوية المخدرة التي قد يستخدمها طبيب أسنانها أثناء العملية. فهو آمن للحامل وجنينها.

في اختبار تم إجراؤه على النساء الحوامل اللواتي خضعن لمثل هذه الإجراءات، تم استخدام التخدير على مجموعة منهن، مثل الحقن، ومجموعة لم يتم استخدام التخدير عليها.

وأوضحت الدراسة أن هذه العلاجات كانت آمنة أثناء الحمل، لأنها لا تسبب أي فرق في معدل الإجهاض، أو التشوهات الخلقية، أو الخداج، أو اختلاف في وزن الطفل.

  • الأشعة السينية للأسنان للمساعدة في علاج ألم الأسنان الحامل

تبين أنه من الآمن إجراء الأشعة على الحامل فيما يتعلق بالأسنان، والسبب في ذلك أن الإشعاع الناتج عن الأشعة السينية للأسنان منخفض للغاية، لكن مع ذلك لا يكون. يتم إجراؤها إلا عند الضرورة القصوى.

للتأكد من أن المرأة الحامل لا تتأثر بالأشعة السينية، فإن المئزر الرصاصي يقلل من التعرض للإشعاع في منطقة البطن ويغطي الرقبة أيضًا لحماية الغدة الدرقية من الإشعاع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *