ما هو علاج الصرع والتخلص منه نهائيا

ما هو علاج الصرع والتخلص منه نهائيا الصرع مرض مزمن يسبب نوبات كهربائية غير مبررة، والنوبات المتكررة هي نشاط كهربائي مفاجئ في الجسم، هناك نوعان من هذه النوبات: الأول عام ويصيب جميع مناطق الدماغ دون استثناء، والثاني هو النوبات التي تصيب منطقة معينة من الدماغ.

علاج الصرع الدائم

لا يمكن علاج الصرع تمامًا، ولكن يمكن السيطرة على النوبات تمامًا عن طريق الأدوية. إذا لم يكن للأدوية تأثير إيجابي أو لم تقلل من شدة النوبات، فقد يلجأ الأطباء إلى اقتراح جراحة أو علاج آخر للمريض. التفاصيل هنا:

1- الأدوية

يمكن علاج الصرع بشكل دائم ويمكن التخلص من النوبات الكهربائية التي قد تصيبهم عن طريق تناول الأدوية المضادة للصرع، وبعض هذه الأدوية، إذا لم تقضي على النوبات بشكل كامل، تعمل على تقليل شدة وتكرار النوبات التي قد تصيب مريض الصرع .

في البداية، قد يقترح الطبيب أحد هذه الأدوية بجرعات منخفضة وقد يزيد الجرعة تدريجيًا حتى تتم السيطرة على النوبة.

ومع ذلك، قد يكون للأدوية المضادة للصرع آثار جانبية، بما في ذلك:

  • التعب والإرهاق.
  • الشعور بالدوار
  • زيادة الوزن ..
  • انخفاض كتلة العظام.
  • متسرع.
  • مشاكل الكلام.

قد تترافق أعراض أكثر شدة، لكنها نادرة.

2- الجراحة

في هذا النوع من العلاج، قد يلجأ الأخصائي إلى إزالة منطقة الدماغ التي تسبب النوبات الكهربائية.

يلجأ الطبيب المختص إلى الجراحة إذا كانت النوبات تتركز في منطقة صغيرة ومحددة من الدماغ، ولا تؤثر الجراحة في هذا المجال على الوظائف الحيوية المهمة في حياة الإنسان، مثل المناطق المسؤولة عن البصر، الكلام والحركة.

على الرغم من أن الأفراد المصابين لديهم خيار الجراحة، فقد يحتاج الأخصائي إلى إعطائهم الأدوية المضادة للصرع للمساعدة في منع حدوث النوبات مرة أخرى.

3- علاجات أخرى

بالإضافة إلى الأدوية والجراحة، هناك علاجات بديلة أخرى للأفراد المصابين بالصرع:

  • تحفيز العصب المبهم (العصب المبهم)

في هذا الإجراء، يُزرع جهازًا تحت الجلد في منطقة الصدر به أسلاك متصلة برقبتك تولد شحنات كهربائية. يقلل هذا الإجراء من النوبات بنسبة 20-40 في المائة.

  • حمية الكيتو

يتبع بعض الأطفال المصابين بنوبات الصرع نظامًا غذائيًا صارمًا يتضمن استهلاك الكثير من الدهون وتقليل الكربوهيدرات تمامًا.

باتباع هذا النظام الغذائي، يحرق جسمك الدهون بدلاً من الكربوهيدرات. بعد اتباع هذا النظام لعدة سنوات، يمكن للأطفال التوقف عن متابعته تحت إشراف أخصائي والبقاء خاليين من أي نوبات صرع.

  • التحفيز العميق للدماغ

في هذا الإجراء، يقوم الاختصاصي بزرع أقطاب كهربائية في مناطق معينة من الدماغ، عادة في منطقة من الدماغ تسمى المهاد، ويمكنهم تقليل نوبات الصرع لدى الأفراد المصابين بها.

4- العلاجات المستقبلية الممكنة

يدرس الباحثون العلاجات الممكنة في المستقبل، ولكن لم يتم إثبات فعاليتها بعد، بما في ذلك:

  • التحفيز العصبي القائم على الاستجابة، وهو جهاز يشبه جهاز تنظيم ضربات القلب يقوم بتحليل التحفيز من الدماغ للتحذير من نوبة صرع وشيكة ويقدم دواء أو استجابة لمنعها.
  • تحفيز العتبة، ونعني التحفيز المستمر لمنطقة بداية النوبة، والتحفيز المستمر للمنطقة التي تبدأ فيها الهجمات وعادة ما تنجح في الأفراد المصابين ولا يستطيع الاختصاصي إزالة هذا الجزء من الدماغ.
  • الاستئصال الجراحي باستخدام إجراءات جراحية أقل خطورة من الجراحة التقليدية، مثل الختان باستخدام الختان الموجه بالليزر.
  • الجراحة الإشعاعية. يستخدم هذا الإجراء عندما تكون الجراحة التقليدية خطيرة للغاية.
  • تحفيز العصب الخارجي، كما في إجراء العصب المبهم، يحفز هذا الإجراء أعصابًا معينة لتقليل تكرار النوبات، ولكن على عكس ما يتم في العصب المبهم، فإن الجهاز المستخدم سيتم ارتداؤه خارجيًا دون الحاجة إلى جراحة.

العوامل التي تحدد اختيار طريقة علاج الصرع

يجب أن نلاحظ أن النوع الذي سيختاره المتخصص يعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك:

  • أنواع النوبات الكهربية الموجودة لدى المريض.
  • ما هو احتمال وجود المزيد من النوبات؟
  • سن .
  • الجنس.
  • إذا كان المريض يعاني من أمراض أخرى غير الصرع.
  • إذا كانت المريضة لديها رغبة في الحمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *