‏ما هي فوائد الملح للجسم وما اضراره

‏ما هي فوائد الملح للجسم وما اضراره الملح هو أكبر مصدر غذائي للصوديوم ولكن ما هي فوائد الملح للجسم؟ ما هو عيب تقليله أو زيادته؟

فوائد الملح للجسم

فوائد الملح للجسم كثيرة ومنها:

  • لقد وجدت الدراسات أن الملح له فوائد عديدة في الجسم، أحدها أنه يجعلك أقل عطشًا عن طريق الاحتفاظ بالماء في الجسم.
  • قد تحتوي بعض أنواع الملح على كميات صغيرة من الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك. غالبًا ما يضاف اليود إلى ملح الطعام. تعمل هذه المعادن كإلكتروليتات، وهي مهمة في الجسم لعملها في المساعدة على توازن السوائل ونقلها ووظائفها.
  • تاريخيا، كان الملح يستخدم لحفظ الطعام (المخللات). كميات كبيرة منه يمكن أن تمنع نمو تلف الطعام.

القليل من الملح يمكن أن يكون ضارًا

هناك بعض الأدلة على أن اتباع نظام غذائي قليل الملح يمكن أن يسبب ضررًا.

تشمل الآثار السلبية لنظام غذائي قليل الملح ما يلي:

  • ارتفاع مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية: يرتبط اتباع نظام غذائي قليل الملح بارتفاع مستوى الكوليسترول الضار، كما يشير أحدهما.
  • أمراض القلب: تشير العديد من الأبحاث إلى أن أقل من 3000 ملغ من الصوديوم يوميًا يرتبط بزيادة خطر الوفاة بسبب أمراض القلب.
  • قصور القلب وفشل القلب: وجدت إحدى الدراسات أن تقليل تناول الملح يزيد من خطر الوفاة لدى الأشخاص المصابين بقصور القلب.
  • مقاومة الأنسولين: أفادت بعض الدراسات أن اتباع نظام غذائي قليل الملح قد يزيد من مقاومة الأنسولين.
  • داء السكري من النوع 2: وجد أحد الأبحاث أنه في الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2، يرتبط انخفاض الصوديوم بمستوى أعلى من الصوديوم.

الكثير من الملح يمكن أن يكون ضارًا

قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الملح إلى:

1. سرطان المعدة

تربط العديد من الدراسات بين النظام الغذائي الغني بالملح وزيادة خطر الإصابة بسرطان المعدة.

وجد أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الملح لديهم مخاطر أعلى بنسبة 68٪ للإصابة بسرطان المعدة، مقارنة بمن يتناولون كميات قليلة من الملح.

أيضًا، قد يؤدي اتباع نظام غذائي غني بالملح إلى تلف بطانة المعدة.

2. نمو البكتيريا

قد يؤدي تناول كميات كبيرة من الملح إلى زيادة نمو هيليكوباكتر بيلوري، وهي بكتيريا قد تؤدي إلى التهاب وقرحة في المعدة.

الكمية الموصى بها من الملح

إذن ما مقدار الملح الذي يجب أن تأكله يوميًا؟ تختلف الكمية الموصى بها من الملح مع تقدم العمر، كما هو موضح:

1. الكبار

يجب ألا يتناول البالغون أكثر من 6 جرام من الملح يوميًا (2.4 جرام من الصوديوم)، أي ما يعادل ملعقة صغيرة واحدة.

2. الأطفال

يعتمد الحد الأقصى من الملح للأطفال على سنهم:

  • من 1 إلى 3 سنوات – 2 جم من الملح يوميًا (0.8 جم من الصوديوم).
  • من 4 إلى 6 سنوات – 3 جرام من الملح يوميًا (1.2 جرام من الصوديوم).
  • من 7 إلى 10 سنوات – 5 غرام من الملح يومياً (2 غرام من الصوديوم).
  • 11 سنة وما فوق – 6 جم من الملح يوميًا (2.4 جم من الصوديوم).

لذا تجنب إعطاء طفلك الأطعمة المصنعة مثل الوجبات الجاهزة لأنها غالبًا ما تحتوي على نسبة عالية من الملح.

3. حديثي الولادة

يجب ألا يأكل الأطفال حديثي الولادة الكثير من الملح، لأن كليتيهم لم تتطور بشكل كامل لمعالجته. ويجب أن يتناول الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة أقل من 1 جرام من الملح يوميًا.

إذا كان الطفل يرضع، سيحصل على الكمية المناسبة من المعادن، بما في ذلك الكلوريد، من حليب الثدي.

لذلك، لا ينبغي إضافة الملح إلى حليب الأطفال حديثي الولادة أو طعامهم، ولا ينبغي استخدام مكعبات المرق أو المرق لأنها غالبًا ما تحتوي على نسبة عالية من الملح ولا تستطيع الكلى عند الوليد التعامل معها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *