‏كيفية تناول حبة البركة وفوائدها الكثيرة

‏كيفية تناول حبة البركة وفوائدها العظيمة في المقال التالي سنتعرف على كيفية تناول بذور الكمون بالشكل الصحيح للحصول على فوائدها العظيمة، بالإضافة إلى أهم المعلومات عنها.

كيف تأخذ حبة البركة والجرعات المناسبة

كان هناك الكثير من الأبحاث التي تساعد وتساعد على فهم كيفية تناول حبة البركة والجرعات المناسبة، ولكن تجدر الإشارة إلى أن جميع المعلومات التالية تستند إلى بحث فردي وأن هذه النتائج لم تتم الموافقة عليها طبيًا:

1. كيفية تناول حبة البركة عن طريق الفم والجرعات المناسبة

وهي عادة ما يلي:

لعلاج الربو

ثبت أن تناول 2 جرام من الحبة السوداء المطحونة يوميًا لمدة شهرين فعال في علاج الربو، وأفادت دراسات أخرى أن تناول 500 مجم من زيت الحبة السوداء مرتين يوميًا لمدة شهر فعال في علاج الربو.

أظهر آخرون أن استخدام 15 ملغ من مستخلص حبة البركة يوميًا لمدة 12 أسبوعًا قد ثبت أنه فعال في علاج الربو.

لعلاج مرض السكري

ثبت أن استخدام غرام واحد من مسحوق حبة البركة مرتين يوميًا لمدة تصل إلى عام تقريبًا يساعد في علاج مرض السكري، وقد تم استخدام 450 مجم من زيت حبة البركة ثلاث مرات يوميًا لمدة عام للمساعدة في علاج مرض السكري.

لعلاج ارتفاع ضغط الدم

أظهر البعض أن تناول 0.5-2 جم من مسحوق حبة البركة يوميًا لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا قد ثبت أنه يساعد في علاج الحالة. أيضًا، تم استخدام 100-200 مجم أو 2.5 مل من زيت حبة البركة مرتين يوميًا لمدة 8 أسابيع وقد ثبت أنه يساعد في علاج حب الشباب. ارتفاع ضغط الدم.

لعلاج العقم عند الرجال

2.5 مل من زيت الحبة السوداء استخدم مرتين يوميًا لمدة شهرين.

2. كيفية تناول حبة البركة عبر الجلد والجرعات المناسبة

يستخدم زيت حبة البركة بشكل شائع لعلاج آلام الثدي (آلام العضلات).

الآثار الجانبية لأكل حبة البركة

تعتمد الآثار الجانبية للحبة السوداء على كيفية تناولك لهذه حبة البركة واستخدامها:

1. الآثار الجانبية لأخذ حبة البركة عن طريق الفم

عند تناول حبة البركة الصحيحة بكميات صغيرة، تكون حبة البركة آمنة، في حين أن تناول حبة البركة في شكل زيت حبة البركة أو مسحوق حبة البركة أكثر أمانًا عند استخدامها لفترة قصيرة.

ومع ذلك، لا توجد معلومات موثوقة كافية لمعرفة ما إذا كانت الكميات الموجودة في الدواء آمنة عند استخدامها لأكثر من 3 أشهر، وتجدر الإشارة إلى أن حبة البركة قد تسبب الآثار الجانبية التالية:

  • قد يسبب طفح جلدي تحسسي لدى بعض الأفراد.
  • يمكن أن يسبب اضطراب في المعدة أو قيء أو إمساك.
  • قد يزيد من خطر النوبات لدى بعض الأفراد.
  • وجد أحد الحيوانات أن الزيت يمكن أن يتباطأ عند استخدامه بكميات كبيرة.
  • أشارت بعض المعامل إلى أن الحبة السوداء قد تؤثر على تخثر الدم، إذا كنت تتناول أدوية مسيلة للدم.

2. آثار جانبية حبة البركة عند تطبيقها على الجلد

يعتبر زيت أو جل حبة البركة آمنًا عند وضعه على الجلد على المدى القصير، ولكن وفقًا للتقارير، قد يسبب مشاكل بعد وضع جل الكمون الأسود على الجلد.

نصائح مهمة حول كيفية تناول وتخزين حبة البركة

ومن أهم النصائح حول كيفية تناول وتخزين حبة البركة ما يلي:

  • عند شراء بذور حبة البركة، عليك التأكد من أن البذور سوداء اللون ويجب ألا تبدو قديمة.
  • من المهم أيضًا تخزين الحبة السوداء للاستفادة الكاملة منها. يجب تخزين حبة البركة في مكان جاف وليس رطب.
  • لا تشتري كميات كبيرة من حبة البركة وتخزينها لفترة طويلة، فهذا يمنع البذور من فقدان رائحتها وفوائدها.

آلية عمل حبة البركة

هناك بعض الأدلة العلمية التي تشير إلى أن حبة البركة قد تساعد في تعزيز ومكافحة السرطان ومنع الحمل وتقليل التورم وتقليل ردود الفعل التحسسية من خلال العمل.

لكن لا توجد أبحاث ومعلومات كافية بين العلماء حول الآلية بشكل واضح.

معلومات مهمة حول حبة البركة

الحبة السوداء أو الحبة السوداء (كالونجي – بذور الحبة السوداء) تاريخياً تستخدم لعلاج العديد من الحالات الصحية مثل:

  • صداع الراس؛
  • وجع أسنان.
  • إحتقان بالأنف.
  • أزمة.
  • التهاب المفاصل.
  • الالتهابات الجرثومية، بما في ذلك الطفيليات.

بالنسبة لكيفية تناول واستخدام حبة البركة اليوم، فقد تم استخدامها بشكل شائع للعديد من العلاجات، مثل:

  • أزمة.
  • داء السكري وتحسين نتائج الاختبارات الخاصة به.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • المساعدة في إنقاص الوزن.

ولكن لا يوجد دليل علمي جيد يدعم معظم هذه الاستخدامات حتى الآن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *